اخبار محلية

مسؤول كبير يُبشر اللبنانيين: قادمون على أيّام أصعب

المصدر: ليبانون ديبايت

عقد نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي سلسلة لقاءات ذات طابع تنموي استهلها في مقرّ إتحاد بلديّات البحيرة بحضور قائمقام البقاع الغربي وسام نسبيه ورئيس اتحاد بلديات البحيرة يحي ضاهر ورؤساء البلديات حيث جرى البحث في القضية المركزية التي تشغل أبناء البقاع الغربي لجهة تفعيل مكبّ النّفايات بعدما تحوّل الى معضلة القت بظلّها بيئيا على المنطقة برمتها.

وبعد استماع الفرزلي الى شروح تفصيلية من رئيس الاتحاد والقائمقام ،لفت الفرزلي الى “ضرورة إيلاء هذا الموضوع الاهتمام الاساسي دون غيره بالتعاون بين البلديات والمجتمع الاهلي “.

كما أشار الى انه “بعد إتصالات اجراها مع مدير مصلحة الليطاني سامي علويّة جرى الاتفاق على اقامة اوتوستراد دائري حول البحيرة وتخصيص قطعتي ارض بين خربة قنافار وصغبين لتخفيف الضغط عن المكب وكان هناك تجاوب تام من البلديات في التركيز على هذا الملف الحيوي “.


واكّد الفرزلي على ان “طريق صغبين مشغرة جرى الاتفاق وبعد مراجعة مجلس الانماء والاعمار على تلزيمه وترميمه في غضون الشهرين القادمين عندما تتوفر الاموال لانه بات طريقا للموت وتركه بهذا الشكل خطير وخطير جدا على السلامة العامة” .

كما التقى الفرزلي في مقر اتحاد بلديات السهل في غزة بحضور منسق تيار المستقبل في البقاع الغربي وراشيا علي صفية و قائمقام البقاع الغربي وسام نسبيه ورئيس الاتحاد محمد المجذوب واعضاء الاتحاد وفاعليات غزاوية في مقدمهم الشيخ ابراهيم الغزاوي والشيخ علاء البعلبكي .

وفي السياق, “تمّ إستعراض حاجيّات المنطقة وأجرى الفرزلي اتصالا بوزير الطاقة لرفع الظلم اللاحق بأبناء غزة والقرى المحيطة وسبل رفع ساعات التغذية كما جرى البحث بالشأن البيئي كهمّ اساسي لدى الناس”.

كما وجّه الفرزلي تحيّة لـ جهود المجالس البلدية الجبارة رغم الظروف الماديّة الصعبة التي تعاني منها وشكر رؤساء البلديات للفرزلي اقرار اقتراح القانون برفع مصارفات رئيس البلدية من ثلاثة ملايين ليرة الى 12 مليون ليرة والمجلس البلدي من عشرة ملايين الى خمسين مليون ليرة.

وفي الشأن السياسي قال الفرزلي “اننا قادمون على أيام صعبة وسينحدر البلد من قعر الى قعر اذا لم تشكّل الحكومة لأننا إزاء خطة ممنهجة للتدمير والاستثمار السياسي على هذا الركام وبالتالي الحكومة ثم الحكومة ثم الحكومة هي السبيل الوحيد لانقاذ البلد” 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى