منوعات

“التبولة”.. تحاول الصمود!

تعتبر “التبولة” مادة أساسية وضرورية في كل لقاء عائلي في لبنان

لكنها كسواها من الأطباق باتت مهددة بمغادرة اللقاءات بسبب كلفة التحضير

وبات تحضيرها يتطلب ميزانية من قبل شريحة كبيرة من اللبنانين.

أسعار الخضار ارتفعت في الأشهر الأخيرة بنسبة لا تقل عن 70%

وبالتالي اذا كان تحضير “التبولة” لعائلة من 5 أشخاص كان يتطلب في الماضي ما يقارب الـ20 الف ليرة

فإن المبلغ وصل اليوم 150 الف ليرة كرقم وسطي بين مختلف المناطق اللبنانية.

وبما ان “التبولة” لا يمكن اعتبارها طبقا أساسيا، فان العائلات تتجه إلى التخلي عنها

مقابل الحفاظ على الأطباق الاساسية التي يمكن الاعتماد عليها لاشباع افراد العائلة ولاسيما الاطفال منهم.

المصدر: القناة 23

للمزيد من الاخبار اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى