اقتصاد

انخفاض دولار السوق السوداء صباح اليوم السبت 14أيار2022

سجل دولار السوق السوداء تسعيرة تتراوح بين 27200 و27250 ليرة لبنانية للدولار الواحد،

وكان أمس سجل عند الاغلاق تسعيرة تتراوح بين 27300 و27400 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

فوصول السلطة نفسها إلى المجلس النيابي قد يرفع الـ دولار إلى 50 ألفاً أو حتى أكثر من ذلك”. فما السيناريوهات المتوقّعة؟

“السيناريوهات مرتبطة بنتائج الانتخابات” يُجيب حبيقة،

“فإذا أفرزت مجموعة من الوجوه الجديدة يتغيّر الجو في البلد وبعدها نرى تراجعاً في سعر صرف الدولار،

أمّا في حال إعادة انتخاب الطبقة نفسها فيُقتل البلد للسنوات الأربعة المقبلة

ولا يمكن لأحد عندها تحديد إلى أيّ مستوى قد يصل الدولار ويصبح تشكيل الحكومة أكثر صعوبة كذلك

لن يتعاون معنا المجتمع الدولي ونذهب حينها إلى الانهيار الكبير”.

بعد الانتخابات تتحوّل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي إلى حكومة تصريف أعمال،

وهذا ما يعتبره حبيقة خطراً إذ أمامنا انتخابات رئاسية،

لافتاً إلى أنّه “من المفترض أن تصدر مراسيم لإحيائها لمدّة 3 أشهر كي تتمكّن

من إنجاز الملفّات الأساسيّة والملحّة إلى حين انتخاب رئيس جمهورية جديد

ومن بعدها تشكيل حكومة جديدة”، متخوّفاً من إضاعة 6 أشهر في ظلّ حكومة تصريف أعمال فالبلد لا يحتمل ذلك.

قد يكون ما ينتظرنا في لبنان بعد الانتخابات أسوأ – “جهنّم” حقيقية، فالمكتوب يُقرأ من عنوانه، إلا إذا غيّرنا “الأمر الواقع”!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى