منوعات

كيف تحمون أنفسكم من “جدري القرود”؟ وماذا تفعلون إذا أصبتم بالفيروس؟

مع ظهور حالات إصابة مؤكدة بفيروس “جدري القرود” في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، وهي مناطق بعيدة عن موطن الفيروس، يزيد القلق بشأن طرق انتشار العدوى، مما يسلط الضوء على الإجراءات الواجب اتباعها للحفاظ على الصحة و محاربة الفيروس.

بينما يتفق خبراء الصحة على أن المخاطر التي يتعرض لها عامة الناس بسبب الفيروس منخفضة،

فإن هناك العديد من الاحتياطات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة به.

وتتضمن التوصيات الصادرة عن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، والخدمة الصحية الوطنية في المملكة المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، ما يلي:

1- تجنب الاتصال بأشخاص تم تشخيص إصابتهم مؤخرا بالفيروس، أو أولئك الذين قد يكونون مصابين.

2- ارتدِ قناعا للوجه إذا كنت على اتصال وثيق بشخص ظهرت عليه الأعراض.

3- تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تحمل الفيروس، ويشمل ذلك الحيوانات المريضة أو النافقة، خاصة تلك التي لديها تاريخ من الإصابة بالعدوى، مثل القرود والقوارض وكلاب البراري.

4- احرص على نظافة اليدين، خاصة بعد ملامسة الحيوانات أو البشر المصابة أو المشتبه بإصابتها، وذلك من خلال غسل اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم.

5- استخدم معدات الحماية الشخصية عند رعاية المرضى الذين يعانون من عدوى مؤكدة أو مشتبه فيها.

6- تناول اللحوم المطبوخة جيدا فقط.

7- يمكن أيضا أن ينتقل جدري القرود عبر الأسطح والمواد، لذلك من الحكمة تجنب ملامسة المواد التي لامست الإنسان أو الحيوان المريض.

وحسب أطباء وخبراء في مجال الصحة، فإن جدري القرود

“مستقر للغاية خارج المضيف البشري، لذا يمكنه العيش على أشياء مثل البطانيات، على سبيل المثال”

وقال أستاذ الطب في جامعة كو لوفين البلجيكية، إيمانويل أندريه، لشبكة ” CNBC”:

“تتمثل الممارسة الجيدة في غسل الملابس والشراشف بانتظام، في درجات حرارة عالية”.

ومع ذلك، قال إنه

“لا يعتقد أنه سيكون من الضروري لعامة الناس أن يتجنبوا الأماكن العامة وسيارات الأجرة والتسوق والفنادق”.

وأضاف:

“لا يحتاج عامة الناس إلى اتخاذ احتياطات كثيرة أكثر مما نفعل في الحياة العادية.

إذا كان الناس من بين السكان المعرضين لخطر كبير، حيث يدركون أنهم في بيئة عالية الخطورة، فعليهم اتخاذ احتياطات إضافية”.

ماذا تفعل إذا أصبت بجدري القرود؟

إذا كنت تشك في أنك قد أصبت بجدري القرود، فيجب عليك عزل نفسك عن الاتصال الجسدي بالآخرين، وطلب المشورة الطبية على الفور.

تشمل الأعراض الأولية لجدري القرود، الحمى والصداع وآلام العضلات والتورم وآلام الظهر.

ويظهر الطفح الجلدي والآفات عادة على الوجه أو اليدين أو القدمين أو العينين أو الفم أو الأعضاء التناسلية، في غضون يوم إلى 5 أيام.

ويتحول هذا الطفح الجلدي إلى نتوءات مرتفعة ثم بثور، والتي قد تمتلئ بسائل أبيض قبل أن تنكسر وتتقشر.

يمكن بسهولة الخلط بين العديد من أعراض الفيروس وأمراض أخرى، مثل جدري الماء أو الزهري، لذا فإن التأكيد الطبي مهم.

إذا تم تشخيص إصابتك ب”جدري القرود”، فستحتاج لأن تعزل نفسك.

وعادة ما يكون المرض خفيفا ويتعافى معظم الناس في غضون أسبوعين إلى 4 أسابيع.

بينما تختلف النصائح الطبية حاليا بين البلدان، فإن خدمة الصحة الوطنية (NHS) في المملكة المتحدة،

تقول إنه قد يحتاج المريض إلى البقاء في مستشفى متخصص، لمنع انتشار العدوى إلى أشخاص آخرين.

سكاي نيوز

للمزيد من الاخبار اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى